05:31 AM
الثلاثاء
25 / 7 / 2017
التواصل مع بلدية مدينة النبطية
بلدية مدينة النبطية تُقدّم معرض خيرات أرضنا الدّائم للمنتوجات الزراعية البلدية والحرفية والمونة البلدية والزّراعات العضوية ••• معرض خيرات أرضنا الدائم في سوق النبطية المركزي للخضار والفاكهة والمونة البلدية - أيام الجمعة والسبت والأحد من كل أسبوع من العاشرة صباحا ولغاية السادسة مساء _ للتواصل :07766384 •••
سوق الخضار المركزي في النبطية

 

سوق الخضار المركزي في النبطية انجاز للبلدية والافتتاح في 30 أيلول

 لطالما كانت محافظة النبطيةتفتقد إلى سوق خضار مركزي توزّع منه الخضار والفاكهة على التجار بالجملة والمفرّق

كما هو الحال في بيروت والشمال وزحلة، لكنّ الأمر اختلف اليوم، إذ أصبح للنبطية ومحافظتها بأقضيتها الاربعة سوق يجمع الباعة الكبار، وتستطيع الشاحنات القادمة من الدول العربية الوصول إليه لإفراغ حمولتها بحرية تامة.


إنّه السوق المركزي الجديد الذي أقيم على قطعة أرض مساحتها 13 دنماً تعود لوقف النبطية، وقد أجاز إمامها الشيخ عبد الحسين صادق استخدامها لبناء السوق، وتمّ تحديد تاريخ 30 أيلول الجاري موعداً لافتتاح السوق بشكل رسمي، ليصبح متاحاً أمام تجار الخضار والباعة، علماً أنّه لا يبعد عن المدينة سوى كيلومتر.


وفي هذا السياق، أكد عضو كتلة التنمية والتحرير النائب ياسين جابر، في حديث لـ"النشرة"، أنّ مشروع هذا السوق قديم وحلم من أحلام أهالي مدينة النبطية، موضحًا أنّ محال الخضار والفاكهة أصبحت عبر السنوات تنتشر في شوارع المدينة وتتعدى على أرصفتها، وهي مشكلة يفترض بالسوق المركزي البعيد عن الأماكن السكنية حلّها. ولفت جابر إلى أنّ هذا السوق هو مركزي لكلّ المحافظة وليس لمدينة النبطية فقط، مشيرًا إلى أنّه أبصر النور بعد جهد ومساعٍ من بلدية النبطية ودعم من الأمم المتحدة ومنظمات دولية، معرباً عن أمله بأن ينجح في تحسين السوق التجاري بشكل عام في المدينة.


من جهته، أكد رئيس نقابة تجار الخضار والفاكهة في محافظة النبطية جهاد دقدوق، في حديث لـ"النشرة"، أنّ الاستعدادات تجري بوتيرة عالية لافتتاح السوق في الموعد المقرّر في 30 أيلول، لافتاً إلى أنّه عبارة عن 3 بلوكات، أحدها هو سوق لتجار المفرق من المزارعين، والآخران هما لتجار الجملة، مع سوق للمونةوفيما كشف أنّ البلدية ستؤجّر المحلات للباعة بأسعار تشجيعية، لفت إلى أنّ النقابة ستعطي محلاً لكلّ من يمارس المهنة، معرباً عن أمله بأن يساهم هذا السوق في حلّ أزمة الازدحام في شوارع النبطية. وإذ توجّه بالشكل لكلّ من رئيس مجلس النواب نبيه بري وإمام النبطية الشيخ صادق والنائبين ياسين جابر وهاني قبيسي ورئيس بلدية النبطية أحمد كحيلوالأمم المتحدة على دورهم في إخراج السوق إلى حيّز النور، اعتبر أنّه يعطي علامة إيجابية اقتصادياً، ممّا يساعد في رفع وتيرة الحركة التجارية.


الحلم أصبح حقيقة إذاً، وسوق الخضار المركزي في النبطيةسيبصر النور، فهل ينهي معه أزمة ازدحام السير ويحسّن الواقع الاقتصادي والتجاري في المحافظة؟

تابعنا على مواقع التواصل
خريطة مدينة النبطيّة
حالة الطقس
مواقيت الصلاة
روابط مفيدة
أرقام هاتف مهمة
تنزيل التطبيق
أخبار الصحف
الإشتراك بالنشرة الدورية
Powered by Media Network