07:32 PM
السبت
25 / 3 / 2017
التواصل مع بلدية مدينة النبطية
بلدية مدينة النبطية تُقدّم معرض خيرات أرضنا الدّائم للمنتوجات الزراعية البلدية والحرفية والمونة البلدية والزّراعات العضوية ••• معرض خيرات أرضنا الدائم في سوق النبطية المركزي للخضار والفاكهة والمونة البلدية - أيام الجمعة والسبت والأحد من كل أسبوع من العاشرة صباحا ولغاية السادسة مساء _ للتواصل :07766384 •••
عبد الحسين ابراهيم صادق / 1862-1942

عبد الحسين ابراهيم صادق / 1862-1942

الشيخ عبد الحسين صادق : المجتهد والأديب والمقاوم

ولادته ونشأته: هو عبد الحسين بن إبراهيم بن صادق بن إبراهيم بن يحيى بن محمد بن سليمان بن نجم المخزومي العاملي، وُلِدَ في العام (1862م، 1279هـ) في النجف في العراق حيث كان والده يتلقى علومه الحوزوية هناك.

توفيت والدته وهو في عامه الأوّل، فترك والده العراق واستقرّ في بلدته الخيام، ثم انتقل منها إلى بلدة الطيبة، وأقام فيها أربع سنوات وما لبث أن توفي، وبعد وفاة والده تربى الشيخ عبد الحسين صادق في بيت شقيقته الكبرى (خاشية صادق) زوجة الحاج محمد أفندي عبد الله.

بدأ بتلقي العلوم بعمر مبكر، فدرس دراسته الأولى في مدرستي مجدل سلم وعيتا، ثم هاجر عام (1300هـ. 1881م) إلى النجف ودرس فيها سبعة عشر عامًا، نال خلالها درجة الاجتهاد وقد شهد العالمان الملا كاظم الآخوند صاحب الكفاية والحاج ميرزا حسين ميرزا خليل له بالاجتهاد، درس في النجف على الميرزا حسين بن الميرزا خليل وعلى الشيخ محمّد حسن المامقاني، ومن تلامذته بالنجف الشيخ عبد الحسين الحياوي، وعاد إلى جبل عامل وسكن بلدته الخيام وذلك في العام (1898م – 1316هـ).

برز من أولادهالشيخ حسن عبد الحسين صادق، الشيخ محمد تقي صادق، الأستاذ حبيب صادق والأستاذ عبد الرضا صادق، وبرز من أحفاده: الشيخ عبد الحسين بن الشيخ جعفر بن الشيخ محمد تقي صادق، إمام مدينة النبطية الحالي.

نشاطاته وأعماله: لدى عودته إلى بلدته الخيام أسس مدرسة دينية، واجتمع عليه عدد من الطلاب، انتقل إلى النبطية وأقام فيها بطلب من أهلها، وأسس فيها مبنى الحسينية والجامع وبقيت ذريته فيها إلى اليوم. فبعد وفاة السيد حسن يوسف تولى الشيخ صادق إدارة المدرسة الحميدية في النبطية، ثم أسس أوّل حسينية في جبل عامل وهي حسينية النبطية عام 1909م وجعلها منبرًا لمجالس العزاء الحسيني وللمناسبات الدينية والوطنية والقومية.

كان من المشجعين والمؤسسين لإقامة المراسم والشعائر الحسينية في عاشوراء في النبطية، وقد جرى بينه وبين السيد محسن الأمين مساجلات وجدلًا على خلفية مشروعية هذه الأعمال وخاصة التطبير التي كان يرى السيد محسن الأمين حرمتها، بينما كان الشيخ عبد الحسين صادق من مؤيدي التفجّع في عاشوراء.

شعره وأدبهومن روائع شعره التي سارت مسير الأمثال قصيدته التي عنوانها (عمّ الفساد):

بدعٌ تشب فتلهبُ المحنُ             وهوىً يهب فتُطفأ السُنن

وثلاثةٌ غمر البسيطُ بها             فتنٌ وفتّانٌ ومُفتَتن

في السياسة: عاصر الشيخ صادق مرحلة حساسة في تاريخ جبل عامل، وقد أسعفه الحظّ في النبطية بوجود ثلة من الشخصيات الفذّة التي عملت على توعية النشء وتعليمه، أمثال الشيخ أحمد رضا والشيخ سليمان ضاهر وغيرهما، فانضم إلى هذا السرب التبليغي وقام بينهم شاعرًا ومرشدًا وفقيها، كما كتب في مجل العرفان وغيرها من المنشورات التي بدأت تصدر مطلع القرن العشرين.

وقد لعب الشيخ صادق دورًا مميزًا في أحداث العشرينات والثلاثينات من القرن العشرين في جبل عامل، فقد عارض الانتداب الفرنسي على لبنان وعلى جبل عامل بالأخص، ورفض انضمام جبل عامل إلى لنبان الكبير، ومن مآثره السياسية أنه انتدب من قبل أعيان جبل عامل لمبايعة الأمير فيصل والحكومة العربية في دمشق 

 
تابعنا على مواقع التواصل
خريطة مدينة النبطيّة
حالة الطقس
مواقيت الصلاة
روابط مفيدة
أرقام هاتف مهمة
تنزيل التطبيق
أخبار الصحف
الإشتراك بالنشرة الدورية
Powered by Media Network